in

اغبي معركة فى التاريخ وانتصار الجيش العثماني

اغبى معركة فى التاريخ

حيث انتصر الجيش العثمانى دون أن يفقد نقطة دم واحدة من جنوده، حيث أنه فى عام 1788 حارب الجيش النمساوى نفسه عن طريق الخطأ حيث هاجم جزء من الجيش الجزء الآخر بالمدفعية فى معركة تسمى بمعركة ( كارانسيبس ) وقتلوا قرابة 10 ألاف جندى من أنفسهم فانتصر الجيش العثمانى دون أى مجهود واستولى على مدينة كارانسيبس التى تقع حاليا فى رمانيا.

وحقيقه ماحدث هو انه قامت مجموعة من كشافة الجيش النمساوي بالتقدم لإستطلاع موقف الجيش العثماني في طريقهم وجدوا تجمع للغجر حيث يباع الخمر فجلسوا وسكروا حتي الثمالة، بعد قليل جاءت مجموعة من المشاة النمساويين للإنضمام لهم ويبدوا أنهم كانوا علي علم بهذا الموقع من قبل الكشافة وهم في حالة سكر رفضوا إنضمام المشاة وأتخذوا موقف دفاعي، وفي خضم الجدال أطلق أحدهم طلقة، فصاح المشاة أنهم يتعرضوا لهجوم عثماني!

فأعتقدت فرقة الكشافة السكاري أن الأتراك جاؤوا من خلفهم ففروا إلي الكتائب المتقدمة من الجيش بهلع فظنت هذه الكتائب المتقدمة بدورهم أن العثمانيين هجموا! فبدأت كتائب المقدمة في الهروب ناحية المعسكر الرئيسي وكان الجيش النمساوي به جنود كثيرون يتحدثون الألمانية والصربية والكرواتية ولغات عديدة وكان كل منهم يصيح بلغه مختلفة، فظن المعسكر أن هؤلاء هم الأتراك يعصفون بالمعسكر ففتحوا النيران ونشب القتال وبدأ الكل في قتل من بجواره وعمت الفوضي، وما لبث أن هزم الجيش النمساوي نفسه قتل في هذه المعركة أكثر من 10 آلاف وفر الباقون !

بقلم ياسر جابر

تقرير

اخبرنا برأيك ؟

200 نقاط
Upvote Downvote

2 Comments

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

صنايعية مصر – الشيخ عبد الباسط عبد الصمد

الملحمة الوثائقية “قصة البشرية – قصتنا جميعا” – “Mankind – The Story of All of Us”