in

طاغور الأديب الهندى

طاغور الاديب الهندي
طاغور الاديب الهندي

طاغور الأديب الهندى

طاغور هو اديب هندي ولد في كلكتا عام 1861، لأسرة من مؤسسي حركة ” البراهمو-ساماج ” الدينية ؛ بدايته مع الشعر كانت في سن ال 17 عندما نُشرت اول مجموعة شعرية له. ربندرناث طاغور صاحب الفكر الاصلاحي الذي كرس حياته لخدمة القضايا الانسانية واصلاح المجتمع،  آمن بالحرية والعدالة الاجتماعية في وقت رسخت فيه بلاده للأستعمار فأرسل اشعاره وكتاباته لاحياء أمته التي رقدت في ثُبات عميق، دعي للتحرر والانتفاض ضد الاستعمار ، كما دعا الي السلام وترك الحروب ، ولم يتعمق طاغور في العمل السياسي رغم قربه من غاندي .

اتبع فلسفة روحانية منطلقة من معتقد أن الله والعالم وحدة لا يمكن أن تنفصل أجزائها ، وويمكن القول أن فلسفته في الحياة اعتمدت علي تفسير مذاهب الهند بشكل جديد ، وهي فلسفة تقوم علي التأمل وانكار الجسد دون الروح ، فالتأمل يُصفي الروح والتفكير يقتل الشهوات الجسدية ويُحي الروح.

اختلط طاغور مع الفلاحين البسطاء وتأثر بهم وبأوضاعهم المتدنية اجتماعيا وثقافيا، وظهر ذلك التأثر جليا في كتاباته ، كما ظهرت فيها أيضا افكاره حول نبذ العنصرية ووحدة المعتقد والمساواة بين الاديان سواء كانت الاديان الهندية او الاديان السماوية.

حصل علي جائزة نوبل في الأدب عام 1913 و توفي عام 1942

أعماله:

قدم طاغور للتراث الانساني العديد من الاعمال الادبية والفنية، فنجد أن له اكثر من 1000 قصيدة ، 25 مسرحية و8 مجلدات قصصية ، و12 رواية والعديد من المقالات والمحاضرات في الفلسفة والدين والسياسة والتربية والقضايا الاجتماعية بالاضافة الي ابحاث في علم اللغة. كما قام برسم العديد من اللوحات الفنية وله الكثير من الالحان وصلت ل 2000 اغنية منها النشيد الوطني للهند وبنجلادش
Amar Shonar Bangla
Jana Gana Mana

من أشهر مؤلفاته التي تُرجمت للعديد من اللغات ومنها العربية :

  • البيت والعالم
  • ذكرياتي
  • جورا
  • الضحية
  • قلوب ضالة
  • بنودين

تميز اسلوب طاغور بالرقة واستخدام الكلمات القوية المعبرة والمعاني العميقة ، كما اعتمد علي البعد النفسي للشخصيات في رواياته فلا يمكن قراءة الرواية بدون ادراك الجانب النفسي من الشخصية
من كلماته.

أيتها الأمة الفتية هُبي وأعلني صيحة الجهاد من أجل الحرية وأرفعي راية الإيمان الغلاب الذي لا يُقهر، وأقيمي من حياتك معبراً يرأب صدع الأرض التي مزقتها الاحقاد والمحن ثم سيري للأمام

لا تجعلني جزارا يذبح الخراف ولا شاة يذبحها الجزارون، ساعدني على أن أقول كلمة الحق في وجه الأقوياء ولا أقول كلمة الباطل في وجه الضعفاء وأن أرى الناحية الأخرى من الصورة ولا تتركني أتهم أعدائي بأنهم خونة في الرأي.

علمني أن أحب الناس كما أحب نفسي وأن أحاسب نفسي كما أحاسب الناس، وعلمني التسامح من أكبر مراتب القوة، وأن حب الانتقام هو أول مظاهر الضعف، فلا تدعني أصاب بالغرور إذا نجحت ولا باليأس إذا فشلت بل ذكرني دائماً أن الفشل يسبق النجاح، وإذا جردتني من النجاح فاترك لي قوة أن أتغلب على الفشل

يا وطني، أطلب إليك الخلاص من الخوف، هذا الشبح الشيطاني الذي يرتدي أحلامك الممسوخة، الخلاص من وقر العصور، العصور التي تحني رأسك وتقصم ظهرك، وتصم أذنيك عن نداء المستقبل

بقلم Rehab Awad

تقرير

اخبرنا برأيك ؟

100 نقاط
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

ماري بيل

جرائم تاريخية – ماري بيل #12

رواية رقص رقص رقص

رواية رقص رقص رقص