in

فيلم Sea of trees

فيلم Sea of trees هو فيلم امريكي درامي صدر سنة 2015 من اخراج جوس فان سانت وكتابة كريس سميك سبارلينج، وتمثيل ماثيو ماكونهي و كين واتانابي وناعومي واتس.

قصة الفيلم تدور حول مواطن امريكي ارثر برينان / ماثيو ماكونهي يسافر لليابان من اجل الانتحار في غابة اوكيجاهارا الشهيرة بمعدلات الانتحار المرتفعة فيها. وبقرب من قاعدة جبل فوجي.

يلتقي هناك برجل ياباني تاكومي ناكوسورا / كين واتانابي الموجود لنفس السبب ومن خلال اللقاء تبدأ رحلة البقاء علي القيد الحياة والتأمل الذاتي.

الفيلم تحفة سينمائية بالنسبة لي ولن اقول من اهم افلام سنة 2015 فقط بل من اهم افلام شاهدتها في حياتي واستغربت وصدمت عندما عرقت بأن الفيلم لقي صيحات استهجان وشتيمة في مهرجان كان السينمائي خصوصا من النقاد حسب الإعلام، وعندما بحثت عن الاسباب وجدتها غير منطقية ومضحكة، مثل انه فيلم اهانة ثقافية لرموز يابانية او ان التعبير الصوتي لماثيو ماكونهي لا يتلائم ولايناسب الاحداث والشعور او الحكم السريع علي شخصية الامريكي من قبل الياباني.

فقط رغم اختلافي مع وجهة نظرهم الا ان المحتوي العاطفي الذي لم يستسيغوه كان موجود وان كنت لا اعتقد ان فيلم Sea of trees يغوص في هذه الناحية ينبغي ان نرفضه باعتباره مستدر للتعاطف والدموع ولايستحق المشاهدة خصوصا انه لم يكن سطحي او مبتذل او غير موظف في اطار النص او كان طاغي علي زمن الفيلم، وبما انه هناك افلام مليئة بالميلودراما عكس نوع هذا الفيلم اشادوا بهم وكانوا افلام عظيمة، اري ان موقف بعض النقاد متناقض.

ايضا نقطة اخري لها وجهة نظرها رغم مخالفتي لها هي التشابة في نهاية الفيلم مع اعمال المخرج الامريكي ذو الاصل الهندي نايات شياملان وروايات الكاتب الامريكي نيكولاس سباركس. رؤيتي للفيلم انه فيلم روائي باتم معني كلمة كانك تطالع رواية عظيمة لكن بمواصفاتها وتقنيات سينمائية قائمة علي الصورة اساسا.

فيلم Sea of trees شاعري بدءا بوقع العنوان مرورا بالاسلوب السردي السلس ومرونة انتقاله بين الحاضر والماضي عبر تقنية فلاش باك والتي كانت ضرورية لتوضيح اسباب ودوافع محاولة انتحار الامريكي. اضافة للمشاهد التصويرية المتميزة والتمثيل الرائع بين الممثلين وكيميائيتهم العفوية والمتناغمة، والموسيقي الهادئة المناسبة لجو وطبيعة هذا العمل.


فيلم Sea of trees يناقش العديد من الموضوعات ، عن اليأس والحياة بعد الموت وعن الرحمة والثقافات المختلفة والحب والالم في اطار الزواج أو المعتقد. ويأخذك في رحلة الانتقال عبر الزمن علي حد سواء خطيا. وكذلك عن ذكريات الماضي مثلما اوضحت سابقا والتي من مميزاتها اللحظات المفاجئة والغير المتوقعة ، كما انها اعطت زخم درامي للنص اكثر من ان يكون مجرد فيلم عن الانتحار حيث نشهد قصة ارثر برينان وعلاقته مع زوجته الذي تؤدي الدور باتقان ناعومي واتس.. حيث تستدعي هذه اللقطات الماضية مشاكل اساسية في الكثير من زيجات امريكية معاصرة وتطفوا علي السطح.

وتكشف القصة مدي سهولة تركنا احيانا الحب والعلاقات تتدهور عندما لايكون لدينا وقت للتفكير في اننا يوم ما لن نستطيع علاج هذه المشكلة. كما تكشف القصة عبر الزمن الحالي عن تباين ثقافات بين الامريكي والياباني وبعض عوائق فهم الاخر، الا ان اللقاء والحوار يقربان اشياء عديدة ويتم تركيز علي بعض مفاهيم يابانية ثقافية روحية.
انه بحق فيلم بديع نتعلم منه دروس حول اصعب اللحظات في الحياة وكيف يمكن للمرء ان يجد الشجاعة من اجل البقاء.

اخيرا لابد من القول انني شاهدت الكثير من افلام في الشهور الاخيرة لكن دافعي لكتابة عن هذا الفيلم هو تنبيه الناس به ودفعهم لمشاهدته ولما لا واهي امنيتي تقييمه بما يستحقه في المواقع الشهيرة.. وانا قررت اخيرا بعد مدة طويلة نسبيا الاشتراك فيهم وسيكون هذا العمل اول واحد اقيمه لانه تحفة ظلمت في سنة شهدت احتفاء غريب بفيلم تجاري mad max وفيلم carol مضمونه كارثي واخذ دعم من لوبي معين

بقلم Haithem Sabbagh

اخبرنا برأيك ؟

200 نقاط
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

18 عاما خداعا لاسرائيل – ملخصات الكتب

رحلة أحمد بن فضلان الي بلاد الترك والروس و الصقالبة – من أدب الرحلات