in

مراجعة رواية قيامة الظل للكاتب مصطفي منير

رواية قيامة الظل للكاتب مصطفى منير
عدد الصفحات : 246 صفحة

حقا إنها رواية قادرة على أن تثير أعصابك ! قادرة على إرباكك ! لها القدرة على أن تأخذ بكل ما تعتقد وتؤمن به وتلقي به فى غياهب النسيان لتعتنق مذهبا جديدا؟! ما هذا الذي قرأته ؟! ماكل هذا الجنون والمجون؟!

رواية عبارة عن خليطا من الديستوبيا، والعَبث ؟! أتحكي الواقع ؟ ربما . أم هي نظرة مستقبلية؟ لست أدري.
بل من الجائز أنها الماضي أو تاريخا يُصر على أن يعاد من جديد لربما نتعلم ؟!ولكن الأكيد أنها تخاريف حقيقية إن صح التعبير !

رواية قيامة الظل هي نهر متدفق من العبث والامعقول يجري بين الأروقة يدفع أمامه كل الحقائق والأحلام والأخلاق ! ليلقي بها في شلال الخيبات والويلات، رواية قيامة الظل قادرة على زيادة دقات قلبك لتصل إلى أقصاها منذرة بأزمة قلبية، وتلحقها بصفعات على كلا الخدين حتى تتورم ؟! ترى هل تحدث الإفاقة ؟! أم نحن أموات فعلا؟! هل نستحق ما حدث وما يحدث وما سيحدث، أم نحتاج لفرصة ثانية؟!
حقا أرى أن قيامتنا قامت منذ قديم الأزل؟!

اعتقد ان مقدمة مراجعة رواية قيامة الظل صارت عبثية كأفكار صاحب الرواية مصطفي منير، الرواية تتحدث عن الظل الذي ثار؟
عندما يتحرر الظل من أسر صاحبه وينطلق للإنتقام من البشر من خلال المناداة بثورة الظلال، واصفا نفسه بالنبي الذي يقول الحق؟!
وقد وجد أن السبيل للتخلص من البشر، هم البشر أنفسهم؟ هو فقط أطلق الشرارة الأولى، فقط أشعل الفتيل ، فقط نطق الكلمة الأولى، وبعدها أكمل البشر ، وكأنه ينتظر من قديم الأزل تلك للحظة.

الرواية مليئة بالمشاهد الصادمة ، والعبارات الجريئة والبذيئة ايضا، ولكن لا تملك سوي الشعور بالشفقة على بعض الأبطال في الرواية أحيانا والشعور بالتشفي في الكثير من الأحيان، تشعر بظلم ثورة: تلك الفتاة التي نالت من حظ اسمها ما جعلها تمر بالعديد من العثرات، هل حقا ثورة لا تموت ؟!

نعم لقد رُدِمت، وانتحرت واغتصبت من جميع شرائح المجتمع، واخيرا أصيبت بالعمى، ولكنها باقية وتقاوم، بل وقادرة على إنجاب ثائر ، ونهايتها مفتوحة ،لربما أنقذها ثائر ليكمل.

العم عزيز: ذلك الأراجوز المثقف، الذي دفع ثمن خطأ ماضيه، ليدفن نفسه اختياريا بين دماه وكتبه ، تكفيرا، شريفة وعفاف وطاهر ،الذين يحملون أسماء عكس دواخلهم.
محمود: ذلك الإنتهازي ،الوحيد الذي يستطيع أن يكسب مع إختلاف كل الظروف

تحكي الرواية عن قاع المجتمع وقمته. عن الشيطان الذي اتضح له ولنا أنه برئ مما يحدث ، ترصد الواقع من خلال منظار أسود بلا أي نقطة ضوء. نعم نحن نستحق الإبتلاءات، بداية من داء اختفاء الظلال ، مرورا بداء الضحك وانتهاء بداء الظلام. ايضا داء الضحك الذي نستقبل به مصائبنا وافراحنا وأتراحنا ، في قلب المصائب نضحك، من قلب الظلام نضحك، ضحك عبثي ، ترى هل هذا هوالداء ؟!

أم أن داءنا في التفرقة وقت أن يجب علينا التجمع تحت كلمة واحدة؟ عندما نسلم أمورنا للعدو، مدَعين أنه الصديق ولو كان هذا هو الداء ،إذن فكيف الشفاء؟ النهاية مفتوحة و تشي بالكثير والكثير.

السرد برواية قيامة الظل غاية في الروعة ، توقفت كثيرا عند بعض الجمل البلاغية الرهيبة، يملك الكاتب مصطفى منيرأدواته وقد استخدمها في محلها، وأقول له ،رفقا بنا، وبعقولنا ! تلك القفزات الهائلة التي قمت بها كفيلة بإصابتنا بالجنون، فقط أحسست في فصول النهاية ببعض الإنفصال عن خط الرواية الدرامي الأساسي والإبتعاد بها قليلا ،ثم العودة بنا مرة أخرى اليها، وهذا لا ينقص من جمال الرواية شيئاً. واخيرا هل سأقرأ تلك الرواية مرة أخرى؟ أقول، ربما اقرأها من جديد لأتحرى مابين السطور لعل هناك ما فاتني.

الإقتباسات من رواية قيامة الظل:

إلى كل ظلٍ ثار صارخاً، لما أنا لا هو!

لطالما تساءلت ؟ هل ظلي يعجبه كونه ظلى؟! أيتمرد حين أغفوا ويركض هاربا من جحيم ألواني؟!

البشر لديهم القدرة على الثورة من أجل مبنى؟! مجرد مبنى ،هو لا يدافع عن دين بعينه. هل يعبد البشر مبنى بعينه؟ أم خالق المبنى والأشخاص؟

الفقير المثقف داهية، أما الفقير المثقف المُضحك داهيتان، فهو يحمل هم شريحة كاملة داخله،ويعرض قضاياه بالضحك، والضحك حزن مستتر.

المرأة هنا ؛هي التي تملك خبزها والتي جعلت جسدها صفقة غرضها الأمان. يا الله؛ أنا أمقت الإنسان!

فقر وقيح وريح قفر، صراع الموت يدوي لمستقر جزيرة، تشبه ثدي أم لبنها جاف وملمسه حجر، الناس نسوا أنس الحياة! والظلم أَخْرس كل كلمة (لا).

كم أتمنى ،يا الله ،أن تصبح لدينا كل مواهبهم، نحن الظلال،ولكنك فضلت الإنسان عن سائر المخلوقات،هذا الغبي المحظوظ المغرور،الذي لا يستحق، القبيح الوقح

حَزِنتم ضاحكين، حاريتم ضاحكين، ظَلمتم ضاحكين، سَرقتم ضاحكين،جَحدتم ضاحكين، سَلبتم ضاحكين.

ملحوظة:

الرواية مليئة بالمشاهد الصادمة والكلمات الصادمة أيضا، لا أدعي أني استسغتها، ولكني قبلتها على مضض، وحاولت الحديث عن الرواية بمنتهى الحيادية👍

بقلم Samah Komsan

اخبرنا برأيك ؟

200 نقاط
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

8 طرق للربح وجني الأموال مع امازون

مراجعة رواية العسكري الأسود ليوسف ادريس