in

لعنة الكنز المفقود

أنهى رامي المكالمة وهو يتجه بخطوات سريعة إلى سيارته الصغيرة مستقلا إياها إلى حيث يقطن أستاذه الذي ما أن استقبله حتى هتف به مرة أخرى والسعادة بادية عليه: لقد وجدته يا رامي، وجدته. أجابه رامي مندهشا: ما هذا الذي وجدته يا دكتور؟ قال الدكتور جلال: لقد كنت تشاركني في البحث الذي أقوم به منن عامك الثاني في الكلية وأنت الوحيد الذي ائتمنته على سر هذا البحث. تألقت عينا رامي وقد بدأ يفهم قائلا: سيدي، أتقصد!!!!!! قاطعه الدكتور منفعلا: نعم هو، كنز الرحالة إستفانيوس، لقد إستطعت أخيرا تحديد موقعه. زاد تألق عيني رامي وهو يجيب أستاذه: حقا؟ حقا يا سيدي؟ هل سيتحقق حلمنا أخيرا؟

[google-drive-embed url=”https://drive.google.com/file/d/0B4nAv-5Iv3CsM1c2TWNwU1Bucjg/preview?usp=drivesdk” title=”لعنة الكنز المفقود.pdf” icon=”https://ssl.gstatic.com/docs/doclist/images/icon_12_pdf_list.png” width=”100%” height=”1000″ style=”embed”]

تقرير

اخبرنا برأيك ؟

200 نقاط
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

التنويم بالايحاء

الأعمال النبوية الشريفة في العشر الأواخر من رمضان – في رحاب رمضان