in

كريس كايل – جرائم تاريخية

كريس كايل - جرائم تاريخية - عالم تاني

كريس كايل واسمه الحقيقي كريستوفر سكوت كايل ، ولد في ٨ ابريل ١٩٧٤ في أوديسا بولاية تكساس شهرته هي: الشيطان الرمادي، كان عضو سابق في القوات الخاصة البحرية الأمريكية. من أكثر القناصين شهرة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية العسكري بعدد ١٦٠ قتيلاً مؤكداً (من ٢٢٥ قتيلاً تم قنصهم و لم يتم التأكد من موتهم بعد القنص)، كانت أمه معلمة في مدارس الأحد وأبوه شماساً. اشترى له والده أول سلاح عندما كان عمره ٨ سنوات.

كريس كايل الشيطان الرمادي

كان كريس كايل متسابقاً محترفا في مباريات رعاة البقر قبل أن ينضم إلى البحرية الأمريكية ، و قد نشأ علي صيد للغزلان ببندقيته التي اشتراها والده له. درس كريس كايل إدارة مزارع المواشي في جامعة تارلتون الوطنية في بداية تسعينات القرن العشرين ، ثم التحق بمركز تجنيد لينضم للقوات مشاة بحرية الولايات المتحدة التي كان مهتماً بها عام 1999، عيّن في فريق القوات الخاصة البحرية الأمريكية الثالث عنصر القناصة في فرقة تشارلي ضمن قيادة الحرب الخاصة في القوات البحرية الأمريكية ليشارك في كل المعارك الرئيسية في حرب العراق.

بطولات وامجاد كريس كايل

أول تصويب طويل الأمد قتل خلاله شخصاً كان خلال الهجوم الإبتدائي ، عندما قتل امرأة كانت تقترب من عناصر قوات مشاة البحرية الأمريكية مع طفلها. خلال انتشار الجنود الأمريكان في الرمادي، اشتهر بمدى مهارته في القنص وسمي شيطان الرمادي. ووضعت مكافأة ٢٠٠٠٠$ لمن يقتله تم زيادتها لاحقاً إلى ٨٠٠٠٠$.

في عام ٢٠٠٨ في خارج مدينة الصدر نجح في تسديد أطول تصويبه له عندما أصاب مقاوماً يحمل قاذفة صواريخ قرب قافلة تابعة للجيش الأمريكي من مسافة ٢١٠٠ ياردة (١.٢ ميل)، خلال جولاته الأربع أصيب بإطلاقتين و ست انفجارات عبوات ناسفة. ترك كريس كايل البحرية الأمريكية عام ٢٠٠٩،و انتقل للعيش في ميدلوذيان تكساس مع زوجته وطفليه.

يقول كايل

إنني لا اشعر بالأسف لأن واجبي كان ضرب الأعداء ، لكن أسفي كان على الناس الذين لم استطع إنقاذهم من جنود البحرية والأصدقاء و الجيش، لم أكن ساذجا ولم أحاول جعل الحرب رومانسية. فأسوأ اللحظات في حياتي كانت في البحرية لكنني استطيع أن أقف أمام الله بضمير صاف حول عملي.

أدار حتى وفاته شركة كرافت الدولية (Craft International) التي توفر التدريب العسكري وتطبيق القانون والتدريب المدني فضلا عن فرق الأمن و الحماية الخاصة.

في عام ٢٠١٢ نشرت مؤسسة هاربر كولينز سيرته الذاتية بعنوان: قناص أمريكي American sniper، كما اقترن كريس كايل مع مؤسسة FITCO للرعاية وهي منظمة غير ربحية أنشأت مشروع الأبطال لتوفير معدات اللياقة البدنية المنزلية مجاناً والبرامج الخاصة الفردية و التدريب الشخصي والتدريب لقدامى المحاربين المعاقين و عوائل الحاصلين على النجمة الذهبية أو أولئك الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة. (PTSD من Posttraumatic stress disorder)

في ١٣ اغسطس ٢٠١٢ ظهر كريس كايل في برنامج تلفزيون الواقع الذي يدعى ستارز إيرن سترايبس (Stars Earn Stripes) والذي يعرض المشاهير وهم يشتركون مع محترفي مهمات خاصة أو قوات أمنية لتدريبهم على استخدام الأسلحة وتقنيات القتال. اشترك مع كريس كايل الممثل دين كين.

المواجهة المزعومة مع جيسي فينتورا

عندما كان كريس كايل يعلن عن كتابه (قناص أمريكي) على برنامج أوبي وأنتوني الإذاعي (Opie and Anthony) إدعى أنه تغلب على حاكم مينيسوتا جيسي فينتورا و الذي كان أيضاً عضواً في فريق التدمير من تحت الماء، مع لكمة على وجهه في حانة في كورونادو في كاليفورنيا، يدعي كايل انه لم يكن يعبث بحياة المدنيين وانه قد قام بضرب جيس فينتورا حاكم ولاية منيسوتا لأنه تكلم بشكل سيء عن الجنود الذين خدموا في العراق.

و كان فينتورا في المدينة للتحدث مع طلاب جدد قد تخرجوا من البحرية وفي حانة البحرية ، بعد الخطاب اعترض فينتورا بصوت عال على الحرب في العراق وتكلم عنها بشكل سيء ، وتحدث عن الرئيس بوش وأمريكا أيضا بشكل سيء ، يقول كايل:

لقد طلبت منه أن يخفض من حدة خطاباته ضد الحرب لأن البعض من عوائل الذين قتلوا من البحرية كانوا موجودين في الحانة لكن فينتورا قال لنا : إننا نقوم بقتل الأبرياء هناك في العراق من الرجال والنساء وبأننا مجرمون ونستحق أن نفقد بعض أصدقائنا . عند ذلك قمت بصفعه على وجهه.

كريس كايل ظهر علانية للترويج عن كتابه بعنوان “القناص الأمريكي” متحدثاً ان الرجال الذين قتلهم خلال أربع جولات له في العراق بأنهم “همج” وكذلك الطريقة التي كانوا يعيشون بها يوميا،  والعنف الذي يرتكب ضد الجنود الأمريكان وعمليات قطع الرؤوس واغتصاب القرويين الأبرياء وسكان المدن التي كان يمارسها الإرهابيون من اجل إخافة الناس ، فالإرهابيون كانوا يعيشون من خلال وضع الخوف في قلوب الناس مضيفا: إن الناس المتحضرين لا يفعلون هذا وأن أولئك الإرهابيين يختلفون عن المدنيين الذين كنا نحاول حمايتهم وأنا اعني بالهمج فقط أولئك الإرهابيين.

يقول كايل: إنني لم أكن اقتل لشهوة الدم لكنني كنت أطلق النار على الإرهابيين بقدر ما استطيع من اجل حماية رفاقي في الجيش وأسفي الوحيد في الحرب أنني لم أكن استطيع حمايتهم كلهم وليس لدي أية مشاكل مع الناس الذين قتلتهم. مضيفا : انه ب ٢٢٥ تم قتلهم كان ١٦٠ منها موثقة لدى البنتاجون بشكل رسمي .

أصبح القناص كريس كايل بهذا الرقم القناص الأخطر في التاريخ العسكري الأمريكي أثناء معركة الفلوجة الثانية لوحدها حينما كان مقاتلو البحرية الأمريكية يديرون المعارك في الشوارع ضد بضعة الآلاف من المقاومين للغزو قتل كريس كايل لوحده أربعين شخصا. ويفخر كايل بأنه فاق في سجله الرقم الأمريكي السابق وهو ١٠٩ أشخاص من قبل العريف ادلبرت اف والدرون والذي أحرزه في حرب فيتنام.

كايل كتب عن الحادث المزعوم بينه و بين حاكم مينيسوتا في كتابه و لكن لم يذكر فينتورا بالاسم. فينتورا أصدر بياناً على صفحته في الفيسبوك يكذّب ادعاءات كايل نافيا أي قول يحط من القوات العسكرية، ونفى أيضاً ادعاءات كايل بأنه لكمه في وجهه أو حتى أنه قد التقى بكايل فيما سبق. ادعى كايل بأن عضوين في القوات الخاصة البحرية الأمريكية كانا قد تقدما بالقصة ولكن لم يعرف بوجود أي تقرير عند الشرطة حتى وقت مقتل كايل كان فينتورا يقاضي كايل بتهمة التشهير.

مقتل كريس كايل

ذكرت وسائل إعلام أميركية الأحد (٣ فبراير ٢٠١٣) أن كريس كايل قُتل بالرصاص يوم السبت (٢ فبراير) مع مرافقه تشاد لتلفيلد في ميدان رمي رف كريك لوج (Rough Creek Lodge) في مقاطعة إيراث في تكساس.عقد حفل تأبين يوم الإثنين ١١ فبراير في ملعب دالاس كاوبويز. ثم يدفن في أوستن الساعة 9:00 صباحاً الثلاثاء. القت الشرطة المحلية القبض على المشتبه به إدي راي روث بع