in

رواية اليهودي الحالي – علي المقري

رواية اليهودي الحالي – علي المقري – تحميل pdf

اليهودي الحالي رواية للكاتب اليمني علي المقري: سالم اليهودي الذي عشق فاطمة المسلمة او فاطمة المسلمة التي عشقت سالم اليهودي، كلا الوصفين لم يهتم بهما سالم وفاطمة فقررا الزواج والهروب من ريدة إلى صنعاء متحدين بذلك مجتمعهم، لتتكرر قصتهما مع ابنهما مرة أخرى بشكل جديد وفي ذات المجتمع تحكي الرواية جاننبا من حياة اليهود في اليمن والعلاقة التي جمعتهم بالمسلمين بايجابياتها وسلبياتها وما تخلل ذلك من تشابك واشتباك الرواية ملييئة بالعاطفة الجميلة والقوية وهنا ألوم على الكاتب أنه اختصرها بشكل كبير على الرغم من وجود الكثير من التفاصيل التي اعتقد انها لو رويت لأثرت الرواية بالكثير عرفتني الرواية على جانب مهم من حياة اليهود في اليمن وعلى عدد من شعرائهم ومطربيهم وكتابهم وطريقة عيشهم وتاثير ما جرى في فلسطين على حياتهم وتعايشهم مع المسلمين الرواية يمكن انهائها في ساعتين ا ثلاثة ولكنها تترك أثرا عميقا وقويا لا يزول بسهولة ولا ينسى أنصح بها.

تقع الفتاة المسلمة فاطمة في غرام سالم، الشاب اليهودي، في بيئة مختلطة يهودية إسلامية. كانت تقرأ عليه بعض آيات القرآن وتعلّمه اللغة العربية، ويعلّمها هو اللغة العبرية. ولم يلبث العاشقان أن مضيا غير مكترثين بالأصوات المعترضة، وعاشا سويّة في صنعاء حيث تبدأ رحلتهما الطويلة والشاقّة في مواجهة التوتّر والصراع القائمين.

تعيدنا هذه الرواية التي يخلطُ فيها الكاتب التاريخي بالمتخيّل، إلى الأجواء العاصفة التي عاشها اليمن خلال القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر بين أتباع الديانتين اليهودية والإسلامية. وتظهر الأحداث صراع الآباء، اليهود والمسلمين، في الدين وغرام الأبناء في الحب.

وصلت للقائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية عام 2011

قيل في رواية اليهودي الحالي

«عالجت موضوع الأنا – الآخر على نحو بالغ الجسارة المضمونية والتشويق التقني…».

(جابر عصفور، «الحياة»)

«عنوان لافت لرواية تستوقفنا حكايتها…».

(يمنى العيد، «السفير»)
«للمقري في هذه الرواية قدرة خلابة على التأثير في القارئ».

(رويترز)
«من الأعمال العربية القليلة التي استطاعت أن تضعك في هذا الركن القصيّ من التجربة… كتاب يستحقّ القراءة».

(عبد الله بن بخيت، «الرياض») 


«يقلّب في روايته المثيرة مواجع التعايش العسير بين الطوائف والأقليات الدينية…».

(صلاح فضل، «الشروق» المصرية)


«يتوغّل بجدّية لافتة في عالم الكتابة الروائية، وينجح في تقديم نفسه وأعماله بقوّة وجدارة».

(راسم المدهون، «المستقبل») 


«يصيب السرد هدفه مباشرةً من دون مواربة وإرجاء وانزياحات إلى أماكن أخرى…».

(ماريا الهاشم، «النهار») 


«علي المقري يكسب رهانه في روايته الثانية المجدّدة والمثيرة حقاً…».

(أحمد المديني، «القدس العربي») 

«بديعة المناخ وعميقة المعاني…».

(خالد الحروب، «الأيام» الفلسطينية)»

اخبرنا برأيك ؟

200 نقاط
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

التماسيح – حيوانات قاتلة

صنايعية مصر – الشيخ عبد الباسط عبد الصمد