in ,

كيف تعرف اذا ما كان هناك من يتجسس علي هاتفك المحمول ؟

كيف تعرف اذا ما كان هناك من يتجسس علي هاتفك المحمول ؟ - عالم تاني

التجسس علي الهاتف من اسوأ التجارب التي قد يمر بها الفرد، وعلي الرغم من أن الكثيرين يتعامل مع التجسس كأمر طبيعي بسبب السماوات المفتوحة وعصر انتهاء الخصوصية وتجسس مواقع التواصل الاجتماعي علي بياناتك الشخصية، إلا أن معظم الناس يعتبرون ذلك انتهاكا هائلًا للخصوصية. وعلى ضوء ما ذكرناه سابقا ، وجدت دراسة أجريت علي الشعب الأمريكي في العام 2014 أن 74% من سكان امريكا يعتقدون أنه ليس لزاما عليهم التخلي عن خصوصيتهم من أجل الأمن.

وبالإضافة إلى تجسس بعض الحكومات والذي قد يقبله البعض، هناك ايضا خطر التجسس من جهات اخري على هاتفك المحمول، والذي قد يكون من جهة المخترقين (هاكرز) أو مبتزين، أو ربما يكون صاحب العمل الذي تداوم به ، أو صديقا او شريكا سابقا، أو حتى الصحافة في حالة المشاهير أو السياسين وذوي النفوذ في المجتمع، فبدون ان تدري قد يكون هؤلاء الأشخاص يسمعون مكالماتك او يقرأون رسائلك النصية وبريدك الإلكتروني، كما يستطيع تغيير بعض معلوماتك الموجودة في اي نظام في هذا الوقت. ولهذا أعددنا لك قائمة ببعض العلامات التي تدل على أن هناك من يتجسس على هاتفك:

مشاكل في الشحن او البطارية

قبل انتشار انظمة الهواتف الذكية مثل iOS والأندرويد كانت مشاكل البطارية علامة اكيدة على التجسس على الهواتف، وبالنسبة لالهواتف الذكية التي تعمل باللمس تعتبر سخونة البطارية علامة على التجسس. إذا كنت تستخدم هاتفك في العديد من التطبيقات او الالعاب وبكامل امكانياته، ربما يكون ارتفاع درجة حرارة البطارية منطقيا، لكن اذا كان استخدامك معتدلا فقد يكون علامة على وجود بعض البرامج غير المرغوب فيها تعمل في الخلفية وتتجسس عليك، بل و تسمح لشخص بنفاذ شخص آخر الي هاتفك.

بالاضافة الي ذلك، يجب أن تأخذ الحذر إذا كان هاتفك لا يستطيع الاحتفاظ بالشحن لمدة طويلة، فالألعاب ومشاهدة الفيديوهات تؤديان لنفاد البطارية وذها امر طبيعي تماما، ولكن إذا كان الأمر متكررا بدون سبب فهذا الأمر يدعو للقلق، يجب عليك التأكد انه ليس عطلًا في هاتفك قبل الشك في الأسباب المشبوهة.

فهناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تؤدي لرفع حرارة هاتفك، مثل تعرضه فترات طويلة للشمس بشكل مباشر، او استخدام الكثير من التطبيقات في الوقت ذاته، أو مشاهدة الكثير من الفيديوهات او البث المباشر Live، ايضا وضع الهاتف في جراب او جافظة رخيصة الثمن يؤدي الي احتباس الحرارة. ولكن اذا ما اجتمع ارتفاع درجة حرارة الجوال مع انخفاض الشحن، يمكن أن يكونا دليلا قويا على وجود تلك البرامج الضارة، لذلك يجب أن تنتبه للعلامات الأخرى في هذا المقال.

استخدام البيانات بشكل زائد عن حاجتك

يجب أن تقوم بمراجعة فواتير هاتفك، فعلاوة علي انه قد يوفر لك بعض المال، الا انه سيساعدك ايضا على اكتشاف اذا ما كان هناك برامج تجسس تقبع في جوالك. من الطبيعي أن العديد من التطبيقات تستهلك البيانات اكثر من غيرها، ولكن بسهولة تستطيع الحد من هذا الاستخدام الزائد، فبالإضافة لاتصال الواي فاي الذي يوجد في بيتك او المحلات التجارية والمطاعم، تستخدم برامج التجسس باقة بياناتك (اشتراك النت)، لإرسال معلوماتك لمصادر مجهولة.

لذا إذا لاحظت زيادة كبيرة في استهلاك باقتك الشهرية، عليك التحقق من الأمر، وإذا لم تتمكن من العثور على سبب، فعلى الأرجح هناك طرف خفي يتجسس علي رسائلك.

الإعلانات والتطبيقات المزعجة (سبام)

كلنا يعرف لوحة تحكم الهاتف المعروفة بالاعدادات او Settings، واحيانا يسهل علينا نسيان قيامنا بتحميل تطبيق ما ، يمكن أن يظل هذا التطبيق على هاتفك دون ملاحظة لشهور، ولكن من الضروري الفحص الدائم وان تكون علي دراية بما يوجد على هاتفك باستمرار، خاصة التطبيقات التي تعمل في الخلفية Background Apps، فإذا وجدت تطبيق لم تقم بتثبيته بنفسك، فعل