in ,

القباب في الفن الاسلامي مكملة المآذن

القباب في الفن الاسلامي
القباب عنصر هام من عناصر العمارة الإسلامية البارزة والتي إعتدنا علي رؤيتها في المساجد وهذا شيء غير جديد علينا ولكن هل كانت القباب عنصر أصيل من عناصرالعمارة الإسلامية أم وافدة ؟
هي عنصروافد علي العمارة الإسلامية ، نعم الكلمة قرأتها بشكل صحيح ولم تخطيء في قراءتها فلم يكن عرب الجزيرة يعرفونها قبل الإسلام بشكل كامل اللهم إلا مشاهدتهم لها عند رحلاتهم للتجارة في الشام ولم يعرفوها بشكل جاد وبدؤا في بنائها إلا بعد حركات الفتوحات الإسلامية وتوسع الدولة .

كيف عرف المسلمون القباب

بعد ان إنتشرت جيوش المسلمين في شتي بقاع الأرض تنشر نور الحق وترفع الظلم عن العباد من نير كلا من الإمبراطوريتين الفارسية والبيزنطية ، حدث ان إحتك المسلمون بأهالي البلاد المفتوحة والتي كانت بلاد ذات حضارات عريقة مثل الحضارة المصرية القديمة في مصر والحضارة الفينيقية في الشام و الحضارة الأشورية والبابلية في العراق والساسانية في فارس ، فآثروا وتأثروا ونهلوا منهم كثير من العلوم.
ومن ضمن ما تأثر به المسلمون هو فن العمارة فمع إنفتاحهم بدأوا في بناء المآذن مع إتساع مساحات المدن . ثم عرفوا القباب والتي نقلوها عن الفرس والروم إلا انهم لم يبدؤا بنائها إلا في عهد الدولة الأموية وتحديدا في عهد عبدالملك بن مروان عندما بني مسجد قبة الصخرة .
القباب في الفن الاسلامي مكملة المآذن - عالم تاني

طريقة بناء القباب

ترتكز القباب علي العقود أو الأقواس وهي إبتكار آسيوي محض ولكن أخذها عنهم الفرس والروم وطوروها وكذلك فعل المسلمون.
وهي تتكون من عدة عقود متقاطعة حتي تتحمل وزن الحجارة الثقيل .

خامة بناء القباب

إعتدنا ان نري القباب الحديثة تبني من الخرسانة اما في الماضي فقد كان هناك خامتين أساسيتين وهما الخشب و الحجارة .
القباب في الفن الاسلامي مكملة المآذن - عالم تاني

القباب الخشبية

كانت في بدايات بناء المسلمين لها الخامة الاكثر رواجا و إستمرت مع ظهورالقباب الحجرية ولكنها أضعف منها في المتانة وقد كان يصب علي القبة من الخارج صفائح من الرصاص لحمايتها من عوامل المناخ ومن الداخل تكسي بالجص ويتم رسم زخارف متنوعة لتزيينها .

القباب الحجرية

وهي أكثر قوة وصلابة من القباب الخشبية وقد تحايل المعماري المسلم لكي ينتقل من الشكل المربع إلي المدور بعمل مايسمي بالمثلثات الكروية (أسلوب روماني) أو عمل حنيات الأركان (أسلوب فارسي ) .
القباب في الفن الاسلامي مكملة المآذن - عالم تاني

أنواع القباب من حيث الشكل

ذكرنا في المآذن أنها مختلفة الأشكال والطرز وكذلك القباب فقد اختلفت باختلاف العصور والمناطق الجغرافية وانواعها كالتالي :
  1. القباب البصلية وتجدها في قباب مساجد الهند وباكستان .
  2. القباب المستديرة وهي الأكثر إنتشاراً وتجدها منتشرة في المساجد المصرية المبنية في العهود المملوكية والأيوبية والفاطمية .
  3. القباب طويلة العنق
  4. القباب المخروطية

وظيفة القبة

تشغل القبة وظيفتين هامتين في بناء المسجد الأولي هو تكبير الصوت حيث يرتد الصوت من باطنها المقعر فيرتد لكافة أرجاء المسجد ، والوظيفة الثانية هي التهوية ودخول أشعة الشمس لها حيث تبني القبة بها فتحات من كافة الجوانب تقوم بتلك الوظيفتين الهامتين أما مع تطور التكنولوجيا فلم يعد يتم عمل الفتحات وتم إستبدال إضاءة الشمس بالمصابيح الكهربائية .
القباب في الفن الاسلامي مكملة المآذن - عالم تاني

تزيين القباب

لم يفت المعمري المسلم تزيين القبة لا من الداخل ولا من الخارج وكان كالتالي :
  1. من الخارج: فقد استعملت الزخارف دائرية القطاع في القباب المبنية بالطوب كما استخدمت زخارف هندسية ونباتية متنوعة .
  2. من الداخل : يتم تزيينها بالرخام الملون أو رسم زخارف نباتية وهندسية مطعمة بكتابة آيات قرآنية بخط الثلث .

أشهرالقباب في العالم الاسلامي

قبة المسجد النبوي الخضراء :
وقد بنيت في عهد السلطان المملوكي قلاوون الألفي و طليت باللون الأخضر وتم تجديدها في عهد السلطان العثماني محمود الثاني علي يد المهندس حليم باشا مهندس قصور سلاطين الدولة العثمانية بمساعدة المعلم إبراهيم كبير البنائين المصريين بإشراف من إبراهيم باشا بن محمدعلي باشا .
قبة الصخرة :
والتي بنيت كما ذكرنا في عهد عبدالملك بن مروان وقد زينت من الخارج بصفائح الذهب وهي قبة خشبية مزدوجة وصممها العالم المسلم رجاء بن حيوة .
قبة السلطان أحمد :
وقد بنيت كنوع من التحدي من قبل السلطان أحمد الذي وصل إلي مسامعه أنه لن يتم بناء قبة مثل قبة أيا صوفيا (الكنيسة التي تحولت لمسجد بعد الفتح الإسلامي للقسطنطينية علي يد محمد الفاتح ) فأمر المهندس محمد أغا تلميذ المهندس سنان باشا أعظم مهندسي الدولة العثمانية ان يبني له مسجد يطغي في جمالياته علي جماليات أيا صوفيا فبني له الجامع الأزرق والذي إشتهر بقبابه النصفية التي إنتشرت حول المسجد وصمم نوافذ بها مكنت أشعة الشمس من دخول المسجد من جهاته الأربع وأعطته رونقا وجمالا طغي بها علي أيا صوفيا وأصبح من أعظم المساجد بناءا وزخرفة .
بقلم محمد نبيل

اخبرنا برأيك ؟

200 نقاط
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

النقش علي النحاس في الحضارة الأسلامية - عالم تاني

النقش علي النحاس في الحضارة الأسلامية

رواية فردقان للكاتب يوسف زيدان - عالم تاني

رواية فردقان للكاتب يوسف زيدان